رثاء

عدد القراءات 720
0000-00-00

بقلم : زيد سلمان النجم

رثاء المناضل الكبير الأستاذ منصور سلطان الأطرش
 
قالوا ترجّل فارس الساح منصور    *******  ولا مَنْ يشوفه باسماً حين يلقاه
شبل العرين اليوم ما له ترى حضور *******   صرنا يتامى بعد غيبة محياه
يا ويّْ[1] دارٍ شاد لها عاليَ السور       *******  ويا ويّْ قاعٍ[2] صانها بذود يُمناه
دار العروبة حظها اليوم عيثور       *******   مَنْ هو بعده قام ينصر قضاياه
ومن هو بعده للملا رادعَ الجور       *******  ومَنْ هو مثله نايفاتٍ مزاياه
ستين عاماً رافعاً مشعل النور         *******  يهدي التياها بلجّ ليل المعاناه
لا كَلّ مَتْنَهْ من ثقيلات الأمور        *******  ولا فَلّْ عزمَهْ هول ضيمٍ تغشلاه[3]
 
لاجل المبادي يرخِص الروح مسرور *******  ولا ضَنك عن جاد المبادي تنحّاه
لو التماني نيلِها كان ميسور             *******  تمنّيت لَهْ ... عمر النسورَهْ بعلاياه
لَ يشوف بيرق عزّنا صار منشور    *******  فوق العراق... وفوق قُدسَهْ تمنّاه
وتوحَّدتْ قاع العَرَب بين البحور[4]    *******  ولا ظلّْ حدٍّ فاصلٍ طود أو ماهْ[5]
وعِلجٍ غزانا بأمسنا راح مدحور     *******   من هول ضربات المقاوم يقول آه
 
يا حيف شبلٍ من ظنا ليث هيصور  *******  ودَّع قصورَهْ واصبح الرمس مثواه
وعانق ترابٍ من جدودَه بَهْ عطور  *******  ليَّا هَنوَّهْ رِمِسْ ضَمَّهْ وواراه
 
بالأمس نمنا وفارس الساح حيذور  *******  يرقَب عدوَّ الدار ينحي بلاياه
واليوم غافي بجنَّة الخُلد مبرور      *******  وحنّا سهارى نذرف دموع فُرقاه
 
لو الدمع يحيي من الموت منصور  *******  بكْيَتْ عيونَ الناسْ دمٍ بَدَلْ ماه
ولو الفِدا بالروح ينفع لها دور       *******  الكل منّا يِرخِصْ الروح فدواه
وِش لي بروحي بعد ما غاب منصور *******  وانْ طال عمري بعد منّه بليّاه[6]
 
مرحوم يا بدر سما بين البدور         *******  مرحوم مَنْ فِعْلَهْ يخَلِّد سجاياه
 
 
 
 
                                 الآسف  زيد سلمان النجم


[1] تعبير بدوي بمعنى يا ويل!
[2] أرض
[3] ألمّ به
[4] من المحيط إلى الخليج
[5] لا يفصلها جبل أو نهر
[6] عمري غير مأسوف علييه من بعده

اقرأ أيضاً

إلى روح المرحوم منصور الأطرش في الذكرى السابعة لرحيله
قالوا في الذكرى السنوية الأولى لرحيله وفي تأبينه
قالوا في رحيله:‏