عن رواية إلى آخر الزمان

عدد القراءات 531
2014-12-27

بقلم : حبيب ونبيلة عربيلي

إلى الدكتورة ريم منصور الأطرش  حفظك الله
 
تحية وإكرام!
 
نتقدّم بالشكر الجزيل لإهدائك إيانا مؤلّفك القيّم "إلى آخر الزمان". (...).
في هذا المؤلّف، أنت دوّنتِ سيرة أسرتك بصراحة وواقعية وسلاسة يندر محاكاتها. قد يبدو للقارئ وللوهلة الأولى أنها مجرد سرد لأحداث عائلية حصلت في زمن ما، لكنه في الواقع، يستشفّ، من خلال الاطلاع على الحدث والآخر، أن هذا المؤلّف هو درس هام في علم الاجتماع، ومفاده أن عائلة تحكّم بها الوجدان والضمير الحيّ، فعانت الكثير وصمدت وحافظت على مستواها الرفيع دون التفريط بالمبادئ والقيم.
أما بخصوص الكلمة، نقول: عندما تنغمس الكلمة في الوجدان، فلا مجال لذكر خرق الحرفة رغم إتقانك إياها.
نناشدك أن تتابعي العطاء، فما أحوج أجيال اليوم إلى توعية اجتماعية من هذا القبيل، ليعوا أنه بتحكيم العقل يمكن أن تكون الحياة جيدة دون الخروج عن الصراط المستقيم.
 
الداعين لك بالصحة والتوفيق
حبيب ونبيلة عربيلي - هيوستن - تكساس
 
27/12/2014

اقرأ أيضاً

أنا... لا أدري!!!
" ظمئ الشرق.... فيا شام " ...... آه !!!
رسالة للسيد(ثاباتيرو) رئيس وزراء إسبانيا
رد السيد( ثاباتيرو)على رسالتي
سلطان باشا الأطرش .... عذراً
إذا أردت أن تطاع فسل ما يستطاع
دروس مسفوحة!
من قرطاجة إلى بغداد
متحف للأمم المتحدة
"أتلانتيد"… القارة المفقودة !

ط¸ظ¹ط¸â€¦ط¸ئ’ط¸â€ ط¸ئ’ ط·آ§ط¸â€‍ط·آ¥ط¸â€ ط·ع¾ط¸â€ڑط·آ§ط¸â€‍ ط·آ¥ط¸â€‍ط¸â€° ط·آ§ط¸â€‍ط·آµط¸ظ¾ط·آ­ط·آ§ط·ع¾ :