عن رواية إلى آخر الزمان

عدد القراءات 668
0000-00-00

بقلم : سلافة الشريف

 
 
 
 
 
عن رواية "إلى آخر الزمان"
 
لها عبق الطفولة، لكنها في الوقت نفسه تنضح بالنضج والترقّي والفرادة.
كنتُ أتساءل بأسف في كل صفحة أقرأها فيها: لماذا لا تنمو بذور مثل هذه في مجتمعاتنا بأكثر مما تنمو الطفيليات من الأعشاب الضارّة؟!
أحزنتني وأفرحتني، والأهم من ذلك، علّمتني الكثير عن الحب والوطن والوطنية والصداقة والكرامة والثبات في وجه التحديات القاهرة!
استمتعتُ من الغلاف إلى الخاتمة.
 
                                           سلافة الشريف

اقرأ أيضاً

أنا... لا أدري!!!
" ظمئ الشرق.... فيا شام " ...... آه !!!
رسالة للسيد(ثاباتيرو) رئيس وزراء إسبانيا
رد السيد( ثاباتيرو)على رسالتي
سلطان باشا الأطرش .... عذراً
إذا أردت أن تطاع فسل ما يستطاع
دروس مسفوحة!
من قرطاجة إلى بغداد
متحف للأمم المتحدة
"أتلانتيد"… القارة المفقودة !

ط¸ظ¹ط¸â€¦ط¸ئ’ط¸â€ ط¸ئ’ ط·آ§ط¸â€‍ط·آ¥ط¸â€ ط·ع¾ط¸â€ڑط·آ§ط¸â€‍ ط·آ¥ط¸â€‍ط¸â€° ط·آ§ط¸â€‍ط·آµط¸ظ¾ط·آ­ط·آ§ط·ع¾ :